مصرف السراي للتجارة والاستثمار (أتيب) يؤسسُ “صندوق مقاومة كورونا”، ويطلق حملة “100100 تضامن” للحدِّ من أضرارِ الوباء العالمي على ليبيا، على المستويين الصحي والاقتصادي.

 

15 أبريل 2020، طرابلس – ليبيا.  مع تزايد المخاطر الناجمة عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد عالميًا (كوفيد-19)، يؤسس مصرف السراي للتجارة والاستثمار (أتيب) صندوق مقاومة كورونا، ويطلق حملةً لجمع التبرعات باسم “100100 تضامن”، وذلك تضامنًا مع المبادرات الوطنية في ليبيا لمجابهة هذا الفيروس، والجهود الطبية الطارئة في هذا الصدد، وسعيًا للتخفيف من أثر الأضرار التي قد تلحق بالإمدادات الغذائية لأصحاب الدخل المحدود، وللحد من تداعيات الفيروس على المستويين الاقتصادي والصحي.

تهدف حملة “100100 تضامن” إلى جمع التبرعات لصالح “صندوق مقاومة كورونا” والذي أُسس لتغطية نفقات المعدات والمستلزمات الطبية اللازمة للمبادرات الطبية التطوعية، ولدعم 1,000 أسرة من ذوي الدخل المحدود، فضلاً عن تقديم يد العون لدور العجزة والمسنين في كافة أنحاء ليبيا، وذلك بالتعاون مع كل من صندوق الزكاة، وصندوق الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى جمعية الهلال الأحمر الليبي والحركة العامة للكشاف والمرشدات، وبمساعدة وزارة الداخلية؛ وبشراكة تقنية مع شركة تداول للتقنية، ولوجستية مع شركة الزاد للتسويق والتجارة الإلكترونية.

ويمكن التبرع لصالح صندوق مقاومة كورونا عبر الإيداع النقدي أو الإلكتروني في حساب الصندوق بمصرف السراي للتجارة والاستثمار تحت الرقم 100000100100، أو عبر قسائم التبرع من شبكة رصيد بواسطة نقاط البيع المعفية من أي عمولات، والمنتشرة في كافة مناطق ليبيا. وستخضع مصروفات الصندوق إلى مراجعة خارجية مستقلة من قبل “كي بي إم جي” لضمان نزاهة الحملة.

فاروق العبيدي، المدير العام لأتيب – قال: “مع كل المصاعب والتحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه ليبيا حاليًا، فإن وباء كورونا يمثل خطر حقيقي يداهم مجتمعنا ومن شأنه أن يهدد حياة الكثيرين ناهيك عن العديد من الأسر التي ستكون في وضعٍ اقتصادي حرج نتيجة لهذه الأزمة. نحن نؤمن بأن السبيل الوحيد للعبور من هذه الأزمة يكمن في تضامن الناس مع بعضهم البعض -فخير الناس أنفعهم للناس- ولذلك أطلقنا مع شركائنا تداول للتقنية والزاد حملة 100100 تضامن، وقد بدأنا الحملة بمبلغ 1,000,000 دينار ليبي مقدمة من أتيب وتداول للتقنية. وسيتمكن الصندوق من مساعدة المستهدفين من العائلات المعوزة ذات الدخل المحدود في كافة ربوع ليبيا بالتعاون مع مختلف القطاعات والمبادرات التطوعية”.

علاء اخميرة، مدير عام شركة تداول للتقنية علق قائلاً: “تحظى شركة تداول بانتشار خدمي كبير في ليبيا ولديها آلاف نقاط البيع التي تمكننا من استقبال التبرعات في نطاق جغرافي واسع، كما أن حلولنا المالية تسمح لنا باستقبال المدفوعات الخاصة بالحملة مما يعطي ميزة هامة للمستفيدين وهو الأمر الذي لن يكلفهم أي عمولات ولا مشاق، وخاصة أن الوضع الراهن الذي يسيطر فيروس كورونا على مشهده يحتّم على الكثيرين البقاء في منازلهم. لذا فإن دورنا مع شركة الزاد هو توصيل الاحتياجات إلى المستفيدين من الحملة”.

 

 

أتيب يؤسس صندوقًا لمقاومة مرض فيروس كورونا المستجد في ليبيا